المنح

المنح

 مشاريع KLF سابقا

تسعى مؤسسة كمال الأزعر لتكوين منتدى للثقافة البصرية في المغرب العربي والشرق الأوسط. من خلال الأبحاث ومبادرات النشر، ودعم المعارض، والندوات، والورشات التعليمية، والمبادرات الفنية، من دون إهمال ذكر مجموعة الأعمال الفنية الغنية التي تمتلكها المؤسسة. وتهدف مؤسسة كمال الأزعر إلى تطوير نماذج من الحوارات الثقافية وإدامتها، فضلا عن رعاية مناقشات مؤسسة على تجارب الجماعات في منطقة الشرق الأوسط والمغرب وفي ما يتجاوزهما. يتلخص طموح المؤسسة على المدى الطويل في تعزيز ونشر أفكار ريادية في مجال الفنون البصرية.


تدعم مشاريع مؤسسة كمال الأزعر بالتعاون مع إبراز إنتاج ما بين ستة إلى عشرة مشاريع سنويا، بناء على موافقة مسبقة من قبلها في الوقت الراهن، وهذه المشاريع قد ينتج عنها تجهيزات فنية أو أغراضا فنية ناجزة، أو قد لا ينتج عنها مادة للعرض. في السنة التجريبية الأولى من عمر هذا البرنامج، سيتم التركيز على الأعمال القابلة للعرض على شبكة الإنترنت - أفلام، شرائط الفيديو، وسائط الميديا الجديدة إلخ - أو تلك التي تتضمن عناصر تصويرية أو نصية.

المشاريع الفنية التي تتم رعايتها قد تنشر على شبكة الإنترنت منفردة بوصفها مشاريع يمكن عرضها في الفضاء الافتراضي، أو قد يتم اعتبارها أعمالا مطواعة ويتم عرضها في مساحة افتراضية وفي مساحة عرض في الوقت نفسه، أو قد يتم تجزئتها وعرض عناصرها منفصلة أو مجتمعة أو تكرارها وفق أوضاع مختلفة.

خلال فترة إعداد المشروع تقدم مؤسسة كمال الأزعر وإبراز دعما للفنان ويتيحا له الاستفادة من منتداه على الإنترنت وشبكات التواصل الاجتماعي لتوثيق الخطوات المختلفة خلال إنجاز المشروع، وتقوم مؤسسة كمال الأزعر وإبراز بنشر ملخصات شهرية لمراحل إنتاج كل عمل من الأعمال المنتقاة. وهذا ما يمكن اعتباره عنصرا فريدا لا يمكن إيجاده بسهولة في مكان آخر.

الغاية

غاية مشاريع مؤسسة كمال الأزعر أن تنشئ منتدى على الإنترنت يهتم بالتجارب المبدعة لفنانين ومبدعين ينتجون موادا تتصل على نحو ما بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أو تكون مستوحاة منها. «مشاريع» يحاول أن يشجع الفنانين على التفكير بالموقع الإلكتروني كمساحة مولدة لإبداع الفنانين الجدد والمشاريع الفنية.

ومن خلال توثيق الأعمال الفنية في مراحل إنجازها، تسعى مؤسسة كمال الأزعر وإبراز لاكتشاف صيرورة العمل الفني وصيرورة الأفكار التي تنشأ خلال مراحل إنتاجه، بدلا من التعامل معه كمناورة نظرية أو تجريد بحت، وبذلك يتم إعادة الاعتبار للحدث بوصفه إنتاجا واكتسابا في الوقت نفسه. أما عرض صيرورة العمل على الإنترنت فيمكن أن يشكل أيضا مختبرا من نوع ما يساعد على فهم المسائل المتعلقة بإنتاج المعرفة في الفن اليوم.

مسار

الفنانون مدعوون لتقديم مشاريعهم من خلال دعوات مسبقة فقط.

Filter By

ساندي هلال
الثّورة الصّامتة في ميدان مخيّم الفوّار لللاّجئين
أسامة الثّابتي
Dijin, digital collage, Shezad Dawood, 2015.
شزاد داوود
Fakhri El Ghezal, Le Rocher Essai n.1 (2015). Avec l'aimable autorisation de l'artiste.
فخري الغزال
باسل عبّاس وروان أبو رحمة